الحرية ليست مجرد اذاعة .. إنها أكثر من ذلك .. انتظرونا

طمعوا بماله فأردوه قتيلاً

  • عالم الجريمة
  • تاريخ النشر: 24/02/2018 - 16:07
  • رابط مختصر
    http://www.hr.ps/ar/119508.html
طمعوا بماله فأردوه قتيلاً
حجم الخط

حكمت محكمة الجنايات الكبرى على احد المتهمين بالاعدام شنقا كما ادانت اخرين بجناية الشروع الناقص بالقتل والسرقة وقضت بحبسهما ثلاث سنوات ومنهم سيدة وابنتها شاركتا بالجريمة من خلال اعطاء معلومات للقاتل ومن معه عن المغدور بهدف سرقته وبرأتها المحكمة وابنتها من جناية التدخل بالقتل العمد وجناية الشروع بالقتل العمد لعدم وجود دليل.


تفاصيل القضية

الجريمة تعود الى شهر تشرين اول من عام 2013, والمجني عليه رجل مسن يعيش مع زوجته في منزل خاص بمدينة اربد، السيدة المتهمة وابنتها كانت تعرف ان المغدور وزوجته ميسوري الحال ويملكان مبلغا ماليا كبيرا ومصاغا ذهبيا احتفظا به في منزلهما. وبحكم قرابة السيدة المتهمة وابنتها من المغدور وزوجته قامت باعطاء القاتل والمتهمين الذين معه معلومات عن المغدور وخططوا جميعا لسرقته من خلال اقتحام منزله.

يوم الجريمة

وفي احد الليالي وكان المغدور وزوجته نائمين دخل المتهمون ومعهم القاتل الى منزله من خلال السطح وكان احد المتهمين يحمل عتلة حديدية بيده وعندما استيقظ المغدور بادره القاتل بضربه بالعتلة الحديدية قاصدا قتله بمساعدة باقي المتهمين واثناء ذلك استيقظت زوجته وبدأت بالصراخ والاستنجاد بالجيران والمحيطين الا ان احد المتهمين اسكتها من خلال وضع وسادة على وجهها محاولا خنقها وبدأ باقي المتهمين بضربها حتى فقدت وعيها عندها اعتقدوا انها ماتت وفروا جميعا من المنزل دون ان يقوموا بالسرقة وبعد ان افاقت المجني عليها واتصلت بالشرطة جرت ملاحقتهم وتحويلهم للقضاء وبعد التحقيقات تم الكشف عن القاتل المتهم الاول بجناية القتل العمد.

وقررت المحكمة الحكم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت وادانت آخر بالشروع بالقتل وحكم عليه بالسجن مع الاشغال الشاقة لمدة 5 سنوات. اما الاخرين فقضت المحكمة بحبسهما ثلاث سنوات واربعة اشهر بتهمة جناية الشروع الناقص بالقتل.

اما السيدة التي ابلغت المتهمين عن المال الموجود لدى المغدور (وهي قريبته) فكان نصيبها ثلاث سنوات سجن مع ابنتها هذا بالاضافة الى السمعة السيئة التي طالتها نتيجة التدخل بالجريمة وابتعاد الاقارب والمحيطين عنها.

البث المباشـــر لقنوات الحرية