شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

رئيس سلطة المياه يبحث احتياجات عدد من الهيئات المحلية

رئيس سلطة المياه يبحث احتياجات عدد من الهيئات المحلية
حجم الخط

 التقى رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم في مكتبه اليوم وفي لقاءات منفصلة مجموعة من الهيئات المحلية مجلس قروي دير ابو مشعل، دير دبوان ، ومجلس الخدمات المشترك بيت لقيا، خربثا المصباح للاطلاع على احتياجاتهم في مجال المياه والصرف الصحي ، وبحث الخطوات المترتبة على المجالس من اجل تحسين العمل في هذا القطاع لا سيما الحد من الفاقد وتحسين عملية الجباية.

وقد ثمن مجلس دير ابو مشعل على اهتمام سلطة المياه في تطوير وتحسين الوضع المائي في القرية من خلال تنفيذها لمشروع تأهيل شبكة المياه وبناء خزان مائي بسعة 500 كوب بتكلفة مالية تصل الى 2 مليون و400 الف دولار يساهم في تخفيف العبأ الذي تعاني منه القرية والمتعلق بنسبة الفاقد العالية التي أدت الى حرمان اهالي دير ابو مشعل من الاستفادة من حصتهم المائية.

كذلك بحث الوزير غنيم مع مجلس دير ابو مشعل قضية جدولة الديون المتراكمة على المجلس وايجاد الية فاعلة لضمان سداد الفاتورة الشهرية بما يضمن عدم تراكم الديون، وتحسين عملية التحصيل لضمان استمرارية المجلس في تقديم الخدمة بشكل فاعل اولا وتسديد التزاماته للحكومة ثانيا.

وفي لقاء منفصل بحث الوزير غنيم مع مجلس قروي دير دبوان طلب المجلس المتعلق بمشروع صرف صحي لدير دبوان للعمل على المشكلة التي تعاني منها القرية لا سيما البلدة القديمة ، مؤكدا في هذا المجال انه ستتم متابعة ذلك مع الدائرة المختصة والتي ستعمل على تقديم دراسة فنية للواقع الحالي والحلول الممكنة حيث ان سلطة المياه تعكف حاليا على الانتهاء من استراتيجية الصرف الصحي على مستوى فلسطين والتي نسعى من خلالها للعمل على تطوير هذا القطاع بشكل عملي لتستفيد منه التجمعات الفلسطينية بشكل متكامل.

كذلك التقى رئيس سلطة المياه بمجلس الخدمات المشترك لقرى بيت لقيا وخربثا المصباح للاطلاع على المشاكل التي تعاني منها المنطقة والتي تتعلق اولا بمشكلة مياه الصرف الصحي واعتماد المنطقة على الحفر الامتصاصية، ومعاناة المواطنين اليومية نتيجة لعدم توفر شبكة مياه صرف صحي وتحمل المواطن لتكلفة عالية للتخلص من هذه المياه عبر صهاريج النضح، الى جانب التلوث الناجم عنها نتيجة لعدم وجود اماكن امنة للتخلص من هذه المياه.

بالاضافة الى طلب المجلس تغير خط المياه الرئيسي الناقل المزود للمنطقة من المصدر وتحويله من قطر 8 انش الى 14 انش بطول 5 كيلو، وطرح مشكلة تلف جزء من الشبكة وعدم وصول المياه الى المناطق المرتفعة في المنطقة.

من جانبه أكد الوزير غنيم على عمل دراسة فنية من قبل مهندسي سلطة المياه والمجالس لحل مشكلة المناطق المرتفعة من خلال دراسة الخيارات المتاحة والمتعلقة اما ببناء خزان وخط ناقل لكل قرية او تشغيل وتاهيل خزان مياه بيت عور التحتا.

وفيما يتعلق بقضية الصرف الصحي فقد اوعز الوزير غنيم للمختصين في سلطة المياه بعمل دراسة كاملة والتوصل الى افضل الحلول الممكن تنفيذها بالسرعة الممكنة للتغلب على المشكلة التي باتت تؤرق اهالي المنطقة.

البث المباشـــر لقنوات الحرية