شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى بالخليل

  • أسرى
  • تاريخ النشر: 10/07/2018 - 17:49
  • رابط مختصر
    http://www.hr.ps/ar/125122.html
وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى بالخليل
حجم الخط

نظم نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليل  وهيئة شؤون الاسرى ولجان اهالي الاسرى اليوم وقفة تضامنية مع الاسرى المرضى والمعزولين وعلى رأسهم الاسير صدقي حامد شاكر الزرو (60) عاما ومحكوم بالسجن لمدة 35 عاما ..

وشارك في الوقفة التضامنية  ممثلي القوى الوطنية وذوي الاسير صدقي الزرو وعائلته ومكتب محافظة الخليل وسمير حسان والد الاسير رامي حسان ممثل عن لجان اهالي الاسرى حيث رفع المشاركون صور الاسير صدقي الزرو ويافطات تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياته واخرى تطالب الصليب الاحمر والمؤسسات الحقوقية التدخل العاجل لانهاء معاناه الاسير الزرو .

وحملت عائلة الأسير، الاحتلال الإسرائيلي كامل المسؤولية عن تردي حالة ابنها المسن الصحية والنفسية والمعنوية، موضحة أنه يخضع لعقوبات عدة من قبل إدارة السجون، رغم تدهور حالته الصحية والنفسية وشعوره بالعزلة التامة عن رفاقه بالمعتقلات.

وناشدت العائلة، أحرار العالم بالتدخل العاجل للإفراج عنه، حيث يعاني من آلام في العمود الفقري ولا يقوى على الحركة والوقوف دون مساعدة من الأسرى، في الوقت الذي تصر إدارة السجون على وقوفه على العدد، وتنكل به، وتعزله مكبلا في سريره وترفض تصريحه بعدم الوقوف بسبب وضعه الصحي.

وفي كلمة مدير نادي الأسير في محافظة الخليل أمجد النجار اكد فيها  أن الأسير تعرض للتنكيل والتعذيب من إدارة السجون عدة مرات وتم نقله الى العزل الانفرادي مكبلا لرفضه الوقوف على العدد وذلك بسبب وضعه الصحي  وعدم قدرته على ذلك وبعد احتجاجات من الاسرى اجريت للاسير فحوصات طبية  وتمكن من الحصول على تصريح بعدم الوقوف عند العدد، الا ان مديرا جديدا للسجن رفض الاجراء السابق وقام بمشاركة قوات الناحشون بالاعتداء عليه والتنكيل فيه ونقله  الى العزل الانفرادي، وتقييده في سريره على مدار الساعة.

وحمل النجار حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياه الاسير الزرو مطالبا الصليب الاحمر بتشكيل لجنة من الاطباء والتوجه الى سجن نفحة والعمل على انهاء معاناة الاسير المسن الزرو وان استمرار الاجراءات التنكيلية بحقه ينم عن استهداف واضح له من قبل ادارة السجون .

وأوضح النجار  أن الحركة الأسيرة تتعرض لمؤامرة كبيرة، بدءا من اقتطاع رواتب ومخصصات الأسرى من عوائد الضرائب، والإجراءات التي تمارس بشكل يومي بحق الأسرى.

ودعا الصليب الأحمر لتلبية نداء عائلة الأسير صدقي، والمؤسسات والفعاليات بالتحرك الفوري من أجل إخراجه من العزل.

من جانبه، أكد مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين إبراهيم نجاجرة، أن الأسير صدقي نموذج لعشرات الأسرى المرضى الذين يعانون من سياسة الحرمان والإهمال الطبي الممنهجة تجاه الأسرى.

بدوره اشاد امجد ابو عصب عضو اقليم حركة فتح اقليم وسط الخليل بالتاريخ النضالي المميز للاسير صدقي الزرو كأحد اهم قادة كتائب شهداء الاقصى مطالبا جماهير حركة فتح والشعب الفلسطيني بتفعيل العمل الشعبي والجماهيري للانتصار لأسرانا البواسل .

فيما طالب بدران جابر ممثل القوى الوطنية الجهات الحقوقية بالتحرك للقيام بدورها المنوط بها كمؤسسات دولية وخاصة الصليب لانهاء معاناة الاسير الزرو في ظل سياسية اهمال طبي  متواصله تستهدف كل جموع اسرانا ..

وفي نهاية الاعتصام ناشدت شقيقه الاسير الاعلامية اكرام التميمي الرئيس محمود عباس وكل المؤسسات الحقوقية والدولية التدخل لانقاذ شقيقها من خطر الموت المحدق به نتيجة تردي وضعه الصحي واستمرار عزله الانفرادي في ظل ظروف صعبة جدا .

يذكر ان الاسير الزرو  متزوج ولديه أسرة مكونه من (18) فرداً، وكان والده قد توفي وهو داخل الأسر، وكان قد أعتقل في السادس عشرمن آب/أغسطس عام 2002 بعد اقتحام بيته من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وحكم عليه بالسجن لمدة (35 سنة ) بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة “فتح” ، وموجود الآن في سجن رامون.

ويعاني الأسير “صدقي” من عدة أمراض منها “السكري، ومشاكل في العمود الفقري، والقولون، ومشاكل في المعدة والأمعاء وصعوبة في الإخراج، إضافة إلى حساسيةمن البنسلين وأدوية أخرى مما يفاقم من معاناته، وكما أنه لا يقوى على السير إلا بعكاز للمشي ويعاني من هزال شديد ونقص بالوزن

البث المباشـــر لقنوات الحرية