شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

الحمد الله من السموع: المصالحة أولوية وطنية

  • تقارير خاصة
  • تاريخ النشر: 01/08/2018 - 18:18
  • رابط مختصر
    http://www.hr.ps/ar/126021.html
الحمد الله من السموع: المصالحة أولوية وطنية
حجم الخط

شبكة الحرية الإعلامية - هيثم أبو سيف- قام اليوم وللمرة الأولى رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمدالله بزيارة لبلدة السموع جنوب مدينة الخليل لافتتاح عيادتها الصحية والإطلاع على احتياجات البلدة، ورافقه بالزيارة محافظ الخليل كامل حميد، ووزير الصحة د. جواد عواد، ووزير الحكم المحلي د. حسين الأعرج، ووزير الزراعة د. سفيان سلطان، وقادة الأجهزة الأمنية في المحافظة وشخصيات اعتبارية.

وافتتح رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله عيادة السموع الحكومية، والذي أنشئت مؤخراً بجانب البلدية، وهي بمساحة 550 متر مربع وتتكون من طابقين الأول "التسوية" يتكون من قسم الطوارئ وقسم الأشعة، والطابق الذي يليه يتكون من المختبر والصيدلية وغرفة التطعيم والرعاية الصحية، وتم تزويد العيادة بجهاز أشعة بمواصفات عالية الجودة بتكلفة 130 الف دورلار.

وفي احتفال عقد في قاعة بلدية السموع ، حيث أدار أ. محمد الحوامدة عرافته وبدأ بتلاوة عطرة من القرآن الكريم تم النشيد الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء ذكر رئيس البلدية الأستاذ حاتم المحاريق تاريخ السموع الحافل بدءاً من عام 1966 إلى يومنا هذا، ومقدما احتياجات السموع من الحكومة الفلسطينية والمتمثلة بالحاجة لإنشاء مجمع للدوائر الحكومية بمساحة 2600م يشتمل على طابقين كمجمع للسيارات وفاعة عامة للبلدة ومجمع دوائر.

 وكذلك المطالبة بربط الطرق الداخلية بالبلدة ومداخل البلدة ومشكلة النقص الحاد في المياه، بالإضافة الى إعادة تأهيل مداخل رافات وغوين بمساحة 1200 م وحاجة السموع لتوريد معدات "سيارة نفايات وحفارورافعة" والمطالبة بإضافة طابق على العيادة الصحية والعمل على توفير كوادروالتجهيزات اللازمة لعمل كنظام طوارئ .

وأكد د. جواد عواد في كلمته أن وزارة الصحة تعمل جاهدة على توفير الخدمات الصحية لكل المواطنين في محافظات الوطن وأن إفتتاح المؤسسات الصحية مؤخرا لهو دليل علىى ذلك، وقال بأن السموع جزء من هذا الوطن وسنعمل جاهدين على توفير ما يلزم هذا الفطاع. وفي حديث لرئيس الوزراء د. رامي الحمدالله أكد " أن إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية على سلم أولويات القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة، مثمنا في هذا السياق ،الجهود المصرية الجارية لإنهاء الانقسام ، معربا عن أمله أن تتكلل هذه اللقاءات بالنجاح. وأضاف رئيس الوزراء: "يشرفني أن التقي بأبناء شعبي في السموع، الذين يسطرون قصة صمود وبقاء أخرى في وجه الجدار والاستيطان، وفي مواجهة مخططات التهجير والاقتلاع التي تحاول إسرائيل فرضها على أبناء شعبنا لإنهاء وتصفية قضيتنا الوطنية العادلة".

وأضاف رئيس الوزراء: "أنقل لكم اعتزاز فخامة الأخ الرئيس محمود عباس بكم. فصمودكم وصلابتكم هنا في السموع وفي محافظة الخليل عموما، وفي كافة أرجاء وطننا الغالي، إنما تعزز مواقفه الشجاعة والمتشبثة بحقوق شعبنا وثوابته الوطنية".

وأضاف الحمد الله: "أتواجد معكم اليوم ضمن مسؤولياتي المباشرة على رأس حكومتي، وبتوجيهات مباشرة من فخامة الرئيس محمود عباس، لمتابعة احتياجات أهلنا في كل شبر من أرضنا والوقوف عند معاناتهم وضمان الوصول بخدماتنا إليهم. فنحن هنا، لنضيف بنية مؤسسية وخدمية، بافتتاح "عيادة السموع الحكومية"، التي عملنا، مع بلدية السموع، على بنائها بدعم من صندوق النقد العربيّ - البنك الإسلاميّ للتنمية، لتضطلع بخدمات الطب العام والتمريض والصيدلية والتطعيم، بالإضافة إلى عيادات تخصصية وخدمات الأمومة والطفولة وتنظيم الأسرة، لتصبح عيادة من المستوى الرابع تقدم خدماتها على مدار خمسة أيام في الأسبوع بعد أن كانت تقتصر على ثلاثة أيام فقط".

وبيّن رئيس الوزراء: "هنا في السموع أيضا، نعمل على رفد عيادة التقوى بتوريد جهاز للأشعة، وفي عيادة رافات، التي تقع على حدود النقب على مقربة من جدار الفصل العنصريّ، تتوالى أعمال إعادة ترميمها وتجهيز بناء جديد لها، حيث تقدم في الوقت الحالي، خدمات رعاية الأمومة والطفولة والتطعيم في عيادة متنقلة".

وأعلن رئيس الوزراء خلال جولته عن رصد 600 الف شيكل لصالح تعبيد الشوارع في بلدة السموع، ودراسة زيادة أعداد أفراد الأمن في البلدة. وفي اطار زيارته لمحافظة الخليل، افتتح رئيس الوزراء في مستشفى يطا الحكوميّ، قسم العلاج الطبيعيّ بالإضافة إلى قسم الحضانة الذي تم تجهيزه من قبل اليونيسف، وافتتح قسمي العيون والأطفال في مستشفى محـمد علي المحتسب بالخليل، الذي تم إعادة تشغيله، وضمه لشبكة المستشفيات الحكومية قبل نحو عامين، إضافة إلى المساهمة في إعادة تأهيل الشارع الرئيسي في منطقة الفحص بالبلدة القديمة في مدينة الخليل.

البث المباشـــر لقنوات الحرية