شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

الألبان تستحوذ على 80% من السوق الفلسطيني

  • اقتصاد
  • تاريخ النشر: 24/11/2018 - 12:25
  • رابط مختصر
    http://www.hr.ps/ar/129487.html
الألبان تستحوذ على 80% من السوق الفلسطيني
حجم الخط

أعلنت وزارة الاقتصاد الوطني اليوم السبت، أن منتجات الالبان في السوق المحلي، تستحوذ على ما نسبته 80% من حصة السوق الفلسطيني بقيمة استثمارية تقدر بـ 70 مليون دولار سنوياً.

يأتي ذلك تتويجاً للجهود التي تبذلها وزارة الاقتصاد لتطوير وتحسين صناعة الألبان في فلسطين وتعزيز قدرتها التنافسية بالتعاون مع الاتحاد العام للصناعات واتحاد الصناعات الغذائية على وجه الخصوص.

وبحسب الوزارة، يعمل في قطاع الألبان 41 مصنعاً مسجلاً لديها ويشغل نحو 3 آلاف عامل، بشكل مباشر وذات العدد بشكل غير مباشر من مزارعين ومصنعي العبوات البلاستيكية، وأطباء البيطرة وغيرهم.

ووفق احصائيات الاتحاد العام للصناعات الغذائية، تبلغ الطاقة الانتاجية لمصانع الألبان من 550- 600 طن يومياً، وتغطي السلع الاساسية مثل اللبنة، واللبن، والاجبان البيضاء، حوالي 90% من السوق المحلي وهي السلعة الاساسية في قطاع الالبان.

وتصدر مصانع الألبان أكثر من 6 مليون دولار سنوياً من منتجاتها، حيث تنتج محافظات الضفة نحو 70 مليون لتر حليب بقري سنوياً، بينما بلغت في القطاع ما يقارب 19 مليون لتر حليب بقري.

وتلتزم مصانع الألبان الفلسطينية بالمواصفات والتعليمات الفنيه الإلزامية ووضع بطاقة البيان حسب القانون الفلسطيني والمواصفات الخاصة ببطاقة البيان، إضافة لوضع تاريخي الانتاج والانتهاء كما تخضع للمراقبة والتفتيش بشكل دوري ومستمر من قبل الجهات المختصة، وتبذل جهود  للحصول على شهادات الجودة العالمية لتلبي متطلبات السوق العالمي.

وأوضح الاتحاد العام للصناعات الغذائية، أن عدداً من المصانع بدأت حالياً استثمارات في تربية الابقار وعمل مزارع خاصة بها لسد حاجتها من الحليب الخام، وعدم الاقتصار على شراء الحليب من المزارعين، على الرغم أن كمية الحليب التي تنتج من المزارع الخاصة لا تسد حاجة المصنع لذلك تقوم عدد من المصانع بشراء الحليب من المزارعين.

يذكر أن مؤسسة المواصفات والمقاييس قامت باعداد واعتماد اكثر من 4 الاف مواصفةٍ فلسطينيةٍ منها حوالي "700" في مجال الأغذية وإصدار حوالي "40" تعليم فني الزامي لتنظيمِ قطاع الغذاء، إضافة لمنح أكثر من 45 شركة فلسطينية شهادات الجودة والحلال، والتي ستسهل دخولَها في العطاءات المركزية والنفاذ للأسواق الخارجية.

البث المباشـــر لقنوات الحرية