شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

الشاباك يعتقل أفراداً جدد بقضية الإرهاب اليهودي

الشاباك يعتقل أفراداً جدد بقضية الإرهاب اليهودي
حجم الخط

 اعتقل جهاز الامن العام الإسرائيلي "الشاباك" مستوطنين آخرين، يشتبه تورطهما في قضية الإرهاب اليهودية، التي سبق وتم يوم الأحد الماضي، اعتقال ثلاثة مشبوهين آخرين على ذمتها.

ويدرس المشتبه بهم الخمسة وهم قاصرون في نفس المؤسسة التعليمية، وتم فرض أمر حظر على كل تفاصيل التحقيق.وأفادت منظمة "حونينو"، التي تمثل الشبان الثلاثة الذين تم اعتقالهم يوم الأحد، إن جهاز "الشاباك" سمح لمحاميهم بمقابلتهم بعد أن أصدرت محكمة اللد المركزية، يوم الخميس، أمرا يقضي بعدم تمديد الأمر الذي يحظر اللقاء.

وتظاهر نحو 300 شخص، مساء أمس، أمام مقر رئيس الوزراء الإسرائيلي في القدس، احتجاجا على الانتهاكات المزعومة لحقوق المعتقلين وقاموا بسد الطرق، ورفعوا لافتات كتب عليها "كفوا عن معاملة أطفالنا كإرهابيين" و"المستوطنون أيضا يتمتعون بحقوق أساسية".

وفي الوقت نفسه، نشر الحاخام حاييم دروكمان شريط فيديو دعا فيه إلى إطلاق سراح المعتقلين، وقال فيه: "أناشد رئيس الوزراء من أعماق قلبي أن يأمر بالإفراج الفوري عن الصبية الصغار الذين يحتجزهم جهاز الأمن العام.

وإذا كانت هناك مشكلة، فانه من المناسب ان يتم التحقيق معهم مثلما يفعلون في دولة إسرائيل، لكن ليس تحت أي ظرف من الظروف في أقبية الشاباك، فهم ليسوا إرهابيين".

وتحدثت مصادر، أن من بين التهم الموجهة للمستوطنين المعتقلين تهمة التسبب باستشهاد المواطنة عايشة الرابي، بعد إلقاء الحجارة على سيارة زوجها قبل حوالي شهرين جنوب نابلس.

البث المباشـــر لقنوات الحرية