شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

تربية جنوب الخليل تعرض مبادرة "طفلي المبرمج"

تربية جنوب الخليل تعرض مبادرة
حجم الخط

نظمت مديرية التربية والتعليم العالي جنوب الخليل اليوم الاثنين في مركز التدريب عرضا لمبادرة "طفلي المبرمج" والتي تهدف الى إكساب الطلاب مهارات برمجية في سن مبكرة لما لها من دور في تعزيز قدراتهم على التفكير وتدريبهم على حل المشكلات وإظهار قدراتهم بأنفسهم ، حيث بدأ العمل بها على تدريب الطلبة على البرمجة من خلال  تطبيق "سكراتش جونيور"  لملائمته لميول وقدرات الطلاب في المرحلة الاساسية الدنيا .

 عرضت المبادرة بحضور مدير التربية والتعليم العالي أ. خالد ابو شرار ومدير الدائرة الادارية أ. عبد الرحمن الدراويش وعدد من رؤساء الاقسام والمشرفين التربويين بالإضافة الى عدد من مديري ومديرات المدارس ، وممثل مؤسسة النيزك في محافظة الخليل.

 وانطلقت فكرة المبادرة من قبل المشرفة التربوية في جنوب الخليل روان الصوص التي قامت باختيار فئة من طلبة الصف الرابع الاساسي في مدرسة ذكور كرمة الثانوية بالتعاون مع الأستاذ أحمد الفسفوس وبدعم مركز التدريب في المديرية .

—وسعت المبادرة لتحسين جودة التعليم من خلال ربطها بالمقررات الدراسية ليتوصل الطالب في النهاية على مخرج متكامل متصل بالمواقف التعليمية التي تعرض لها . وكما سعت الى تحسين تعلم الطلبة وزيادة دافعيتهم نحو التعلم ،حيث تتميز هذه الفكرة بأصالتها وحداثتها فلم يتم تطبيقها بشكل مسبق على هذه الفئة من الطلبة .

من جانبه اوضح ابو شرار انه ومن خلال ما تم عرضه في المبادرة من برمجيات تعليمية هدفت الى اثراء المنهاج الفلسطيني وإكساب الطلاب مهارات متطورة في إعداد نماذج مختلفة ومتنوعة إضافة لبرمجة ألعاب تعليمية محوسبة وهذا يتناسب مع متطلبات القرن 21 في مواكبة التكنولوجيا وتوظيفها بحيث يصبح الطالب هو محور العملية التعليمية.

وقال ابو شرار:" انني اعبر عن فخري بهؤلاء المبرمجين الصغار ومن فكر خارج الصندوق وبحث عن هذه الفئة التي بها ابداع، واتوقع من الطلبة ان يكون بينهم اهم مبرمج على مستوى الوطن والعالم، وان الشعب الفلسطيني قادر على الانتاج دون مواد لأنه يمتلك العقل والانسان القادر على الابداع ".

وشدد ابو شرار على اهمية المتابعة لهذه المبادرة لما تحويه من اهمية مقدما شكره لجميع القائمين عليها مثمنا الجهود العظيمة التي اوصلت هذه الفكرة الى حيز المشاهدة وتطبيقها على ارض الواقع .

وخلال العرض اوضحت المشرفة روان الصوص ان المبادرة ساهمت في اعطاء الطلاب قدرا كبيرا من الحرية في انتاج نماذج مرتبطة بالمقرر وفقا لميوله واتجاهاته مع التوجيه والإرشاد لتحقيق الأهداف ،مما كان له دور كبير في الضبط الذاتي للطلبة واعطائهم القدر من المسؤولية ، وإيجاد طلبة منتجين وليس مستقبلين لما يصنعه غيرهم .

البث المباشـــر لقنوات الحرية