شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

الأسير محمد شعلان ينضم الى قائمة عمداء الأسرى  

  • أسرى
  • تاريخ النشر: 11/02/2019 - 13:29
  • رابط مختصر
    http://www.hr.ps/ar/131728.html
الأسير محمد شعلان ينضم الى قائمة عمداء الأسرى  
حجم الخط

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسير "محمد طه عبدالرحمن شعلان" 45 عاماً من بلدة ابو ديس بالقدس المحتلة انضم الى قائمة عمداء الأسرى في سجون الاحتلال،  وذلك بعد ان أنهى عامه العشرين ودخل عامه الواحد والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل.

وقال الناطق الإعلامي للمركز الباحث "رياض الأشقر" بأن الأسير "شعلان" انضم الى قائمة عمداء الاسرى بعد ان انهى عقدين من الزمن متنقلاً بين سجون الاحتلال، حيث كان اعتقل بتاريخ 11/2/1999 ، وتعرض لتحقيق قاسى لأكثر من شهرين في مركز توقيف المسكوبية ، قبل ان تصدر بحقه محكمة الاحتلال حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وأوضح "الأشقر" بان الأسير "شعلان" يعانى من ظروف صحية ونفسية صعبة نتيجة السنوات الطويلة التي امضاها في السجون في ظروف مأساوية، وأوضاع العزل القاسية حيث كان عزل لسنوات طويلة فى اقسام مختلفة للعزل بينها 3 سنوات في سجن عسقلان، ويشتكى من مشاكل  في المعدة والام مستمرة فى الظهر .

وبين "الأشقر" بأن عمداء الاسرى وهم من امضوا اكثر من 20 عاماً في السجون وصل عددهم الى (48) اسيراً، وكان أحد عمداء الأسرى الأسير "فارس بارود" من غزة قد استشهد بعد ان امضى 28 عاماً في السجون نتيجة الاهمال الطبي بحقه .

من بين عمداء الأسرى، (26) أسير معتقلين منذ ما قبل اتفاق اوسلوا الذى وقعته السلطة مع الاحتلال عام 1994، وهم من يطلق عليهم "الأسرى القدامى" وهم من تبقى من الأسرى الذين اعتقلوا خلال سنوات الانتفاضة الأولى 1987 وما قبلها، وكان من المفترض اطلاق سراحهم جميعاً، ضمن الدفعة الرابعة من صفقة إحياء المفاوضات بين السلطة والاحتلال، اواخر عام 2013 إلا أن الاحتلال تراجع عن اطلاق سراحهم.

واشار الى ان (13) أسيراً من القدامى مضى على اعتقالهم ما يزيد عن الثلاثين عاماً أقدمهم الأسير" كريم يونس" من سكان الأراضي المحتلة عام 48، وهو معتقل منذ عام 1983، بينما (26) اسيراً تجاوزت فترة اعتقالهم ربع قرن (25 عاماً) .

وطالب " الأشقر" وسائل الإعلام الفلسطينية بتسليط الضوء أكثر على  هذه الشريحة من الأسرى التي افنت اعمارها خلف القضبان من اجل حرية شعبها وكرامته، حيث ان العديد منهم لا يعرف عن معاناتهم شيئاً .

البث المباشـــر لقنوات الحرية