شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

باقة الغربية: خنق زوجته أمام ابنه وأخفى جثتها في الأحراش

  • عالم الجريمة
  • تاريخ النشر: 18/04/2019 - 12:53
  • رابط مختصر
    http://www.hr.ps/ar/134153.html
باقة الغربية: خنق زوجته أمام ابنه وأخفى جثتها في الأحراش
حجم الخط

الحرية- قدمت النيابة العامة للاحتلال في محكمة حيفا، اليوم الخميس، لائحة اتهام ضد وليد  وتد، 44 عاماً، من باقة الغربية بتهمة قتل زوجته سوزان دقة قبل حوالي الشهر.

وفق لائحة الاتهام، المتهم قام بقتل زوجته في بيتهم، ومن ثم قام بإخفاء الجثة في أحراش قريبة، وقام بإبلاغ الشرطة عن اختفائها، في اليوم نفسه اعتقل، واعترف لاحقاً بارتكاب الجريمة، وأرشد لمكان دفن الجثة، كاميرات مراقبة في المنطقة أظهرت مركبته وهي تتجه لمنطقة الحرش.

وحسب ما جاء في اعترافاته، قام بخنف زوجته أمام طفلهما البالع من العمر عامان، وبعد ذلك، وطفله بجانبه، قام بوضع الجثة في مركبته ونقلها للحرش في منطقة مجاورة، المحققون وجدوا في حاوية قمامة قريبة من البيت النظارات الطبية لسوزان وهاتفها الخلوي.

وليد وتد وسوزان وتد متزوجون منذ 21 عاماً، ولديهم ولدان، طفلة في ال 15 من العمر، وطفل بعمر عامان، يوم 26 مارس ذهب وليد لمكان عمل سوزان في أحد المطاعم وأعادها من هناك للبيت، بدأت تستعد للذهاب لحفلة، وحسب اعترافات المتهم، دخل لغرفتها، وقف خلفها، وضع يده على فمها، وخنفها، ومن ثم لف حبلًا حول عنقها وشده بإحكام حتى قُتلت، كل هذا كان أثناء وجود ابنهما الصغير في نفس الغرفة على بعد أمتار قليلة منه.

عماد أبو مخ، شقيق القتيلة قال أنه كان هناك خلافات بين الزوجين، وكانت خلافات كأية خلافات تكون بين الأزواج، وكان يتدخل في بعض الأحيان، ويقوم بتصويب الأمور بينهما، وقال أن الأبناء قالوا أن الزوج كان يعتدي عليها بالضرب في الأيام الأخيرة التي سبقت عملية القتل.

وقالت الصحيفة العبرية أن الروايات المتناقضة حول مكان وجود زوجته هي التي دفعت بالشرطة الإسرائيلية لاعتقالة على خلفية الجريمة، والتي اعترف بارتكابها لاحقاً.

البث المباشـــر لقنوات الحرية