شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

قسم الصيدلة في الكلية العصرية الجامعية يعقد ندوةً بعنوان: مقاومة المضادات الحيوية

قسم الصيدلة في الكلية العصرية الجامعية يعقد ندوةً بعنوان: مقاومة المضادات الحيوية
حجم الخط

عقد قسم الصيدلة في الكلية العصرية الجامعية اليوم الإثنين، ندوة تناولت موضوع مقاومة المضادات الحيوية، في مبنى المحامي د.حسين الشيوخي في رام الله، تحدث فيها الدكتور ماهر الخضور الأستاذ المشارك في جامعة القدس، وبحضور المهندس عفيف إسعيد نائب العميد للشؤون الأكاديمية، والدكتورة راية صوالحة رئيس قسم الصيدلة وأعضاء من الهيئتين الأكاديمية والإدارية وطلبة أقسام المهن الطبية في الكلية.

ورحب المهندس عفيف إسعيد بالحضور مشيداً بالدكتور ماهر خضور الحائز على جائزة أفضل بحث تطبيقي على مستوى الوطن في مجال المضادات الحيوية، معطياً لمحةً عن أهم إنجازاته والجوائز التي حصل عليها خلال مسيرته العلمية والمهنية حتى الآن.

وأكد إسعيد أن الكلية العصرية الجامعية بطاقمها الأكاديمي والإداري تهدف من خلال هذه الندوة ومثيلاتها إلى  تعزيز قيمة البحث العلمي التطبيقي، رفد طلبتها بأحدث المعلومات والأبحاث التي من شأنها أن ترفع وعيهم وتحسن من مستوى تطبيقهم العلمي والعملي داخل الحقول الطبية.

ومن جهتها أوضحت رئيس قسم الصيدلة د.راية صوالحة أن العصرية الجامعية تولي أهتماماً بالغاً بطلبتها وتعمل على الدوام إلى توطيد منهج البحث العلمي في مداركهم، من خلال المساقات المتخصصة والمطروحة في جميع الخطط الدراسية للتخصصات.

 وأضافت صوالحة أن موضوع الندوة يتطرق إلى مقاومة المضادات الحيوية التي باتت من أكثر المواضيع التي تكرس لأجلها منظمة الصحة العالمية، مشاريع خاصة للتوعية بخطورتها وحجم التهديد الذي يتربص على أساسها بحياة الإنسان في السنوات القادمة.

واستهل د.ماهر الخضور الأستاذ المشارك في جامعة القدس حديثه بالتأكيد على أن طلبة الكلية العصرية الجامعية هم جزء من المنظومة الصحية الفلسطينية المؤلفة من المشافي والصيدليات والمختبرات وغيرها، وأن مشاركتنا معهم هذه الندوة واجب علمي ومهني، مقدماً للطلبة لمحةً تاريخية عن أهم الأدوية والعلاجات التي غيرت مجرى التاريخ الطبي.

وشرح الخضور عن عصر ما قبل المضادات الحيوية مبيناً أن أقل الإصابات التي كان يتعرض لها الإنسان في ذلك الوقت كان من شأنها أن تؤدي به إلى الموت، إلا أن عصرنا الحالي والذي يسمى بالعصر الذهبي أي "عصر ما بعد المضادات الحيوية"، ساهم في إنقاذ حياة الكثيرين.

وشدد خضور على ضرورة الحفاظ على المضادات الحيوية وعدم إعطائها للمرضى كوصفة طبية فورية للعلاج، ذلك أن تعريض أنواع البكتيريا التي تعمل على تطوير مناعتها بشكل دائم، إلى المضادات الحيوية في كل حين، سيجلب كارثة صحية تهدد الجنس البشري، متخوفاً من رجوع الإنسان إلى عصر ما قبل المضادات الحيوية وخسارة التأثير الشفائي لها.

وفي الختام خصص وقت للنقاش طرح فيه أساتذة وطلبة أقسام المهن الطبية أسئلة واستفسارات  على  د.ماهر الخضور، اتسمت بالعلمية والتخصصية.

 

البث المباشـــر لقنوات الحرية