شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

المصور السوري وسيم محمد أتمنى تصوير أزقة مدن فلسطين وأحيائها القديمة ...

  • عالم الفن
  • تاريخ النشر: 13/07/2019 - 12:05
  • رابط مختصر
    http://www.hr.ps/ar/136801.html
المصور السوري وسيم محمد أتمنى تصوير أزقة مدن فلسطين وأحيائها القديمة ...
حجم الخط

برنامج " بتمون" مع الإعلامية شروق الشريف في حوار سريع مع المصور السوري وسيم محمد على هواء راديو منبر الحرية من فلسطين ..
نتيجة عشقهَ للتصوير مسيرة فنية منذ الصغر بدأ بالكتاب فالموسيقى والمسرح والفنون والتصوير  وآلة التصوير معشوقة فتربطهُ علاقة حميمة بها بدأ بالتصوير بمعدات بسيطة  وجاهد لتطوير نفسه في هذا المجال وحين يقع بالخطأ والمرجع لهُ هو نفسه من بعد اكتشافها بنفسه وأكدّ على ضرورة الاستماع لكافة الآراء حتى وان كانت من ابسط الأشخاص حوله وخبرة ذاتية في الدرجة الأولى ، وبكل تواضع تحدّثَ أنه مصور هاوي وبدأ في الغوص بتفاصيل التصوير منذُ خمس سنوات ، وربط بين الروح ووسيم بشكل كبير حتى تصل الصورة التي يتم التقاطها للناس بسلاسة ويأخذُ عين المشاهد فهو يعمل على إعداد الافكار في مخيلتهَ قبل التنفيذ .
تحدّث وسيم عن أخلاق المصور العالية هي الأهم فيه ، والعمل على تشغيل كل الحواس في المصور ليعطي النتيجة الممتازة من خلال الإحساس بالصورة  ، والفرق بين المصور وآخر هذه الأمور الأساسية .
ونصحَ السوري وسيم محمد للمصورين أن المعدات شيء مهم ولا يمكن التغاضي عنه ُ ابداً ولكن هناك أشخاص معهم معدات عادية وبرغم من ذلك النتائج رائعة جداً والسبب هو الإيمان المُطلق بأنفسِهم وهكذا تصل الفكرة للجميع .
وقد كانت إجابتهَ على تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في مسيرته بأن أعماله َ وحدها هي المؤثر على الأشخاص لأن الصورة هي المُحاكي الوحيد للأشخاص  واعتبر وسيم ان الإعلام عليه أن يعمل على الغربلة في ظل الموجه العارمة في عالم التصوير والعدد الهائل من المصورين في العالم العربي ، ولا يوجد تنظيم لهذه المهنة من خلال نقابة أو مؤسسات متخصصة لتضع الشروط اللازمة لتقديم المصور وليمتلك بطاقة تقدمهُ بالشكل الأمثل والأفضل للعالم كمصور عربي مثالي .
وقد اختار وسيم من بين الحب والخيانة والغدر والنجاح والأعداء ليختم اللقاء هو الحب والأعداء فقد ربط الحب  هو الشيء الوحيد الذي يستطيع التأقلم من خلالهَ بكل شيء بالحياة ليكتمل وهو اسلوب حياة مهم لأنه الرابط الاساسي بينه وبين الناس والعمل والفن والأهل والعلاقات ، أما بالنسبة للأعداء وجودهم امر صحي لهُ وضروري جداً لأنهم يجعلوني أعرف قيمة نفسي أكثر وأنني أسير بالطريق الصحيح ونجاحي ومثابرتي أعدائي . 
وفي الختام  المصور السوري وسيم محمد تمنى ان يكون بين أهل فلسطين وشكر الشعب الفلسطيني وقال نحن اخوة ولا فرق بيننا سوى تلك الحدود الجغرافية  وشكر راديو منبر الحرية على هذا اللقاء وشكر كل الداعمين له وكل المتابعين والمتابعات .

البث المباشـــر لقنوات الحرية