شبكة الحرية الإعلامية .. عينك على الحدث

فريق "القدس المفتوحة" يحصد مراتب متقدمة في مسابقة "صائدي الثغرات الأمنية" على مستوى فلسطين

  • فعاليات ومؤسسات
  • تاريخ النشر: 05/08/2019 - 10:25
  • تاريخ التحديث: 05/08/2019 - 10:25
  • رابط مختصر
    http://www.hr.ps/ar/137443.html
فريق
حجم الخط

تمكن فريق جامعة القدس المفتوحة من حصد المراتب الأولى في مسابقة صائدي الثغرات الأمنية على مستوى فلسطين، التي ينظمها المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني التابع للاتحاد الدولي للاتصالات وشركة "سايلنسك"، بالتعاون مع مركز الاستجابة لطوارئ الحاسوب "PalCERT" التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وحاز فريق "القدس المفتوحة" المكون من السادة: ماهر عبده، وخليل شريتح، وفراس الحوامدة، ومحمد كرجة، وأمجد قبها، المراتب الثانية والثالثة والسادسة والسابعة والثامنة من أصل (19) متسابقاً شاركوا في المرحلة الأولى من المسابقة، إذ سيجري اختيار الفائزين على المستوى المحلي للتصفيات النهائية على مستوى فلسطين، ومن ثم اختيار أعلى نتائج لتمثيل فلسطين على المستوى الإقليمي.

 

وأعرب أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، خلال استقباله لهم في مكتبه بمدينة رام الله، عن اعتزازه بما حققه فريق "القدس المفتوحة" من إنجازات وحصد للجوائز، مشيراً إلى أن الجامعة رائدة في مجال أمن المعلومات، متقدماً بالشكر من كل الفائزين.

وأضاف، خلال استقباله الفائزين، بحضور مساعدي رئيس الجامعة: لشؤون الطلبة أ. د. محمد شاهين، ولشؤون التكنولوجيا والإنتاج د. م. إسلام عمرو، ولشؤون العلاقات العامة والدولية والإعلام د. م. عماد الهودلي، ومساعده أ. عوض مسحل: "إن طلاب الجامعة عظماء، يعملون ويدرسون، ونجحوا في الوصول إلى مواقع متقدمة، ونحن نكرمهم وندعمهم بنحو متواصل".

 

من جانبه، أكد د. م. إسلام عمرو، مساعد رئيس الجامعة لشؤون التكنولوجيا والإنتاج، مدير مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على أن النتائج المتقدمة التي حققتها الجامعة في هذه المرحلة من المسابقة تأتي في إطار اهتمام الجامعة البالغ في مجال أمن المعلومات، وسعيها المتواصل لتطوير مهارات الطلبة والعاملين فيها. ثم أشار إلى أن "القدس المفتوحة" هي الجامعة الأولى في الوطن التي تحصل على اعتماد تخصص فرعي في أمن المعلومات، مضيفاً أن الجامعة بدأت في الاهتمام بموضوع أمن المعلومات عشية عقدها ليوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الخامس عام 2011، حيث كان من أهم التوصيات في ذلك اليوم تشكيل فريق "CERT" فلسطيني.

وتابع د. م. عمرو: "إن الطلبة والعاملين في جامعة القدس المفتوحة حققوا نجاحات على مستوى الوطن والعالم، وحصلت الجامعة على مجموعة من الجوائز العالمية المميزة في السنوات الأخيرة، وهذه الجهود المتراكمة تدل على مدى حرص العاملين الطلبة على الإبداع وخدمة مجتمعهم".

وقال إن ما سجل هو إنجاز للعاملين في هذا القسم، وقد نجحت الجامعة في كشف كثير من الثغرات في مواقع عالمية وتقديمها لتلك المؤسسات بشكل رسمي من أجل تحصين مواقعها، فقد حصلت "القدس المفتوحة" على القسم الأكبر من الجوائز.

وأضاف د. م. عمرو أن سياسة الجامعة الحكيمة تكرم كل من ينجح في تحقيق اختراقات في موقع الجامعة من أجل الوقوف عند هذه الثغرات ووضع حد لها، مؤكداً ضرورة تقديم إسناد للطلبة وإعداد مركز لهم، والتوسع في أنشطة أمن المعلومات، سواء في الإطار الفني والأكاديمي، وضرورة تكريم أبنائنا الذين يحققون هذا التميز في مجال أمن المعلومات.

 

وأشار أ. أمجد أبو عايشة، رئيس قسم أمن المعلومات في جامعة القدس المفتوحة، إلى أن المسابقة هي تطبيق عملي للبحث والكشف عن الثغرات الأمنية في المواقع الإلكترونية والشبكات والأنظمة، مبيناً أن المتسابقين -خلال المسابقة- يبحثون عن ثغرات أمنية في مجال الفضاء السيبراني باستخدام بيئة افتراضية تحاكي بيئة العمل الحقيقية.

ونوه أبو عايشة إلى أن الجامعة لم تشارك بكامل إمكانياتها في المسابقة، فقد حالت الظروف دون انضمام عدد من الطلبة المميزين إلى الفريق لأسباب خارجة عن إرادتهم.

 

 

يذكر أن أعضاء فريق جامعة القدس المفتوحة حققوا في فترات سابقة إنجازات لافتة على المستوى العالمي في مجال أمن المعلومات، منها اكتشاف ثغرات في مواقع عالمية مثل "فيسبوك"، و"لينكد إن" والموقع الرسمي لوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون".

البث المباشـــر لقنوات الحرية