"الهلال الأحمر": خروج عيادتي معن وبني سهيلا شرق خان يونس عن الخدمة الإعلامي الحكومي: خلال 10 ساعات الاحتلال يوقع 57 شهيداً في خان يونس الكنيست تصادق بالقراءة الأولى على تصنيف الأونروا "منظمة إرهابية" سلسلة غارات إسرائيلية على عدة بلدات جنوب لبنان الشيخ: قرار الكنيست تصنيف الأونروا "منظمة إرهابية" استهتار إسرائيلي بالمجتمع الدولي ومنظماته الأممية الاعلام العبري: أسيران قتلا بعملية للجيش في خان يونس مطلع هذا العام الخليلي: نقف إلى جانب النساء الصامدات في الخليل ومسافر يطا المصالحة: الاتفاق في الصين على ضم كافة الفصائل للمنظمة وتشكيل حكومة الكنيست يصادق بالقراءة الأولى على تصنيف الأونروا منظمة إرهابية الرئيس يصدر قرارا بقانون بشأن الموازنة العامة للسنة المالية 2024 القسام نشرت فيديوهات لعمليات في المحافطة.. جيش الاحتلال يبدأ عملا عسكريا في طولكرم منظمة التحرير: تصنيف الأونروا استهتار إسرائيلي بالمجتمع الدولي حريق بعد استهداف منزلين في المطلة بإصبع الجليل إصابة شاب برصاص الاحتلال في طولكرم الأونروا: الآلاف ينزحون من خان يونس وسط قصف الاحتلال المتواصل

"يكذب على عائلات الأسرى".. حماس: نتنياهو يحاول كسب الوقت

أكد القيادي بحركة "حماس" عزت الرشق، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يراوغ" من أجل عدم التوصل إلى اتفاق يضمن وقف إطلاق النار في قطاع غزة، متهمًا إياه بأنه "يحاول كسب الوقت من أجل مواصلة حرب الإبادة".

موقف الرشق جاء في بيان تعليقًا على إعلان نتنياهو، الأحد، خلال مقابلة بثتها القناة 14 العبرية، أنه "مستعد لعقد صفقة جزئية" تعيد بعض المحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة.

وأضاف الرشق: "حديث نتنياهو عن إبرام اتفاق جزئي والاستمرار في العدوان، يؤكد أنه يكذب على عائلات الأسرى ولا يهتم لحياة أبنائهم".

واعتبر القيادي في حماس أن موقف نتنياهو الحقيقي هو "عدم التوصل لاتفاق، والمراوغة لكسب الوقت ومواصلة حرب الإبادة".

تراجع عن "صفقة جزئية"

وفي الأثناء، زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التزام تل أبيب بمقترح الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن التوصل لصفقة تبادل أسرى مع حركة "حماس" ووقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وبهذا الموقف الجديد الذي أعلنه أمام الكنيست، يتراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي عن تصريحات سابقة تحدث فيها عن "صفقة جزئية" لاستعادة الأسرى واستئناف الحرب.

وقال نتنياهو: "أعد بثلاثة أشياء، الأولى أننا لن ننهي الحرب حتى نعيد جميع المختطفين الأحياء والأموات، ونحن ملتزمون بالمقترح الإسرائيلي الذي رحب به بايدن".

وأضاف نتنياهو في كلمته: "الأمر الثاني لا يتعارض مع الأول: لن ننهي الحرب حتى نقضي على حماس ونعيد سكان الشمال والجنوب".

وتابع: "أما الأمر الثالث: فبأي ثمن وبأي شكل من الأشكال، سنحبط أهداف إيران لتدميرنا".

كما جدّد تأكيد "موقف حركة حماس الإيجابي في التعامل مع جهود الوسطاء في قطر ومصر، للتوصل إلى اتفاق يؤمن وقفًا دائمًا للعدوان، وانسحابًا كاملًا من قطاع غزة، وصفقة تبادل للأسرى".

وتقود قطر ومصر والولايات المتحدة وساطة لإنهاء الحرب الإسرائيلية على غزة، ونجحت في إقرار هدنة مؤقتة استمرت أسبوعًا حتى مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أسفرت عن تبادل محتجزين بين تل أبيب وحماس، وإدخال كميات شحيحة من المساعدات إلى القطاع المحاصر منذ 18 عامًا.