الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم طابقين من منزله ذاتيا "الهلال الأحمر": خروج عيادتي معن وبني سهيلا شرق خان يونس عن الخدمة الإعلامي الحكومي: خلال 10 ساعات الاحتلال يوقع 57 شهيداً في خان يونس الكنيست تصادق بالقراءة الأولى على تصنيف الأونروا "منظمة إرهابية" سلسلة غارات إسرائيلية على عدة بلدات جنوب لبنان الشيخ: قرار الكنيست تصنيف الأونروا "منظمة إرهابية" استهتار إسرائيلي بالمجتمع الدولي ومنظماته الأممية الاعلام العبري: أسيران قتلا بعملية للجيش في خان يونس مطلع هذا العام الخليلي: نقف إلى جانب النساء الصامدات في الخليل ومسافر يطا المصالحة: الاتفاق في الصين على ضم كافة الفصائل للمنظمة وتشكيل حكومة الكنيست يصادق بالقراءة الأولى على تصنيف الأونروا منظمة إرهابية الرئيس يصدر قرارا بقانون بشأن الموازنة العامة للسنة المالية 2024 القسام نشرت فيديوهات لعمليات في المحافطة.. جيش الاحتلال يبدأ عملا عسكريا في طولكرم منظمة التحرير: تصنيف الأونروا استهتار إسرائيلي بالمجتمع الدولي حريق بعد استهداف منزلين في المطلة بإصبع الجليل إصابة شاب برصاص الاحتلال في طولكرم

عضو مجلس الحرب: نتنياهو يعلن ما لم نتفق عليه

قال عضو مجلس الحرب الإسرائيلي الذي تم حله رئيس الأركان الأسبق غادي أيزنكوت، إن حديث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن "صفقة جزئية" في قطاع غزة يتنافى مع قرار المجلس الحربي.

 

وكان نتنياهو قد شكل مجلس الحرب عقب هجوم 7 أكتوبر الماضي، وأعلن حله في 17 يونيو الجاري، بعد أيام من استقالة وزير الجيش السابق بيني غانتس، وزميله المنتمي لتيار الوسط أيزينكوت.

 

 

 

وقال رئيس الوزراء في مقابلة مع القناة 14 الإسرائيلية، إنه مستعد لصفقة جزئية لاستعادة بعض الأسرى المحتجزين لدى الفصائل الفلسطينية، لكنه سيستأنف الحرب بعد ذلك لاستكمال أهدافها.

والإثنين علق أيزنكوت على تصريحات نتنياهو قائلا: "بصفتي عضوا في مجلس الحرب، قبل أسبوعين كان هناك خياران فقط، إما صفقة شاملة بمرحلة واحدة الجميع مقابل الجميع، أو صفقة شاملة بثلاث مراحل".

وأضاف: "صوت المجلس بالإجماع على الخيار الأخير، لذا فحديث رئيس الوزراء عن صفقة جزئية يتنافى مع قرار المجلس".

 

وتابع أيزنكوت: "لا أدري إذا كانت هذه زلة لسان أو تعبير عن بعض الأفكار التي تدور في ذهنه، لكن هذا يستوجب توضيحا، خاصة من حيث التأثير النفسي الذي أثاره في عائلات المخطوفين".

 

 

واستكمل حديثه قائلا: "تحرير المخطوفين من أهداف الحرب، وهذا يعني المساس بأحد أهدافها وبالحصانة والوحدة الشعبية. هناك جنود الآن في غزة يقاتلون لتحقيق هدف الحرب باستعادة المخطوفين، لذا فهناك ضرورة لتوضيح من قبل رئيس الوزراء حول ما قصده بالضبط".